fbpx
الأخبار التقنية

حملة تطهير كبيرة على موقع “إنستغرام” للحدّ من المُعجبين والمُتابعين الوهميين

تُعد شبكة “إنستغرام” واحدة من أكثر الشبكات الاجتماعية شعبية في الوقت الحالي، لدرجة أن هُناك أشخاص مصدر دخلهُم الوحيد والأساسي هو البروفايل الخاص بهُم على انستغرام كما هو الحال مع أصحاب القنوات على موقع “اليوتيوب”.

وفي الحقيقة، فنجاح هؤلاء على موقع “انستغرام” يأتي كنتيجة لمُشاركتهُم الصور مع المُتابعين والمُحبين. ومع ذلك، ليس كُل هؤلاء المُتابعين حقيقيين، ولكن الموقع وضح يضع حداً بشكل دائم للعمل على حل تلك المُشكلة.

والآن، أصبح يتم استخدام أدوات تعلم آلية مُطورة حديثاً على الموقع، وذلك للكشف عن اعجابات أو مُتابعات أو حتى تعليقات قادمة من مصادر غير مشروعة، وفقاً لإرشادات المُنتدّى وشروط الاستخدام الخاصة بالموقع.

ونظراً لأن عدد المُستخدمين مُهم في موقع “انستغرام”، فلا يتم حظر المُخالفين، ولكن بدلاً من ذلك يتم تجاهُهم الآتي حسب شروط استخدام الموقع:

“ستتلقى الحسابات التي نُحددها باستخدام تلك الخدمات رسالة داخل التطبيق تنبهها بأننا أزلنا جميع عمليات إبداء الاعجاب، المُتابعة والتعليقات الواردة من حسابتهُم للآخرين. سنطلب منهُم أيضاً تأمين حسابهُم عن طريق تغيير كلمة المرور الخاصة بهُم”.

هذا يعني أن موقع “انستغرام” يجعل مُستخدميه في حالة شك، ويترك كُل من أساء استخدام الموقع أن يُعاني فقط من تغير طفيف في الأرقام. ومع ذلك، تُشير الرسالة السابقة أن يُسيئون استخدام الموقع سيُكررون ما يُمكِن أن نُسمّيه “تجربة الانستغرام الخاصة بهُم”، مما يجعلكُم تتخيلوا ما قد يحدّث.

المصدر

الوسوم

حسين العلي

كاتب و مهتم في المجال التقني محب للمطالعة و دراسة تقانة المعلومات بشكل عام و انا احاول اعادة صياغتها و تقديمها بشكل سهل من المصادر الموثوقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى