الأخبار التقنيةبرنامج

شركة جوجل أصبحت تُظهر المناطق المُتنازع عليها في خرائط جوجل باللون الرمادي المتقطع

شركة جوجل | خرائط جوجل

كان هُناك جدال في آواخر العام الماضي  على شركتي آبل & جوجل عندما استسلمت الشركتين لمطالب روسيا بإظهار شبه جزيرة القِرم (التي قامت روسيا بضمها في عام 2014 ) على الخريطة باعتبارها أراضٍ روسية على تطبيقي خرائط جوجل وأبل.

فإذا نظرنا إلى وضع الجزيرة على الخريطة الآن، سنجد أنه يختلف حسب الدولة الذي يتصفح المُستخدم منها، فمثلاً، إذا فتحنا الخريطة من الولايات المُتحدة، فستظهر الجزيرة على أنها منطقة ليست تابعة لروسيا أو أوكرانيا، بينما إذا تم عرض الخريطة من روسيا، ستظهر الجزيرة على أنها أرض تابعة لروسيا (حتى يكون التطبيق مُتوافق مع مُتطلبات التشريع الروسية).

فعلى ما يبدو أن شركة جوجل أصبحت أكثر جدية فيما يتعلق بالقضايا السياسية، حيث قامت بإنشاء فريق اطلقت عليه اسم “فريق المناطق المُتنازع عليها” بحيث يتعامل مع مثل هذه المُشكلات حول العالم.

ويُعلق المسؤول عن فريق خرائط جوجل في هذا الإطار قائلاً “نحن لا نزال مُحايدين بشأن المناطق والحدود المُتنازع عليها، ونبذل قُصارى جهودنا لعرض الخلاف بموضعية على خرائطنا باستخدام خط رمادي مُتقطع، وفي البُلدان التي يكون لديها إصدارات محلية من خرائط جوجل، فنحن نتبع التشريعات المحلية عند عرض الأسماء والحدود”.

وتظهر سياسة جوجل واضحة في هذا الإطار كذلك في منطقة “كشمير”، وهي المنطقة المُتنازع عليها بين الهند وباكستان على مدار أكثر من 40 عام، حيث عند فتح خرائط جوجل من باكستان أو الهند، ستظهر منطقة كشمير كمنطقة مُتنازع عليها (بخط رُمادي مُتقطع) في إشارة إلى أن المنطقة مُتنازع عليها بين بلدين أو أكثر.

 

المصدر: www.phonearena.com

الوسوم

حسين العلي

كاتب و مهتم في المجال التقني محب للمطالعة و دراسة تقانة المعلومات بشكل عام و انا احاول اعادة صياغتها و تقديمها بشكل سهل من المصادر الموثوقة.

Leave a Reply

زر الذهاب إلى الأعلى